الارشيف / كرة قدم

تعليق الصحف الإيطالية على خروج يوفنتوس من دوري الأبطال

القاهرة - كاريمان السيد - سلطت الصحافة الإيطالية، الضوء على الإقصاء الدرامي الذي تعرض له نادي يوفنتوس الإيطالي، من مسابقة دوري أبطال أوروبا، على يد نادي الإسباني.

وكان النادي الملكي قاب قوسين أو أدني من توديع دوري الأبطال بعد السقوط أمام البيانكونيري بثلاثية، إلا أن "رونالدو" سجل هدف في الوقت من ركلة جزاء، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب "سانتياجو برنابيو" بإياب دور ربع النهائي، ليتأهل النادي الاسباني مستفيدًا من فوزه ذهابًا بثلاثية نظيفة، بعد أن أصبحت نتيجة الاجمالية للمبارتين 4\3.

البداية من صحيفة "توتو سبورت" التي جاء عنوانها .. "يوفنتوس يودع دوري الأبطال في الدقيقة 97، بعد ركلة جزاء من رونالدو وطرد لبوفون".

وقالت الصحيفة: "بعكس يفشل يوفنتوس في قلب الطاولة على ريال مدريد، بعد احتساب ضده ركلة جزاء، بالإضافة إلى طرد قائده، فريق أليجري يستحق شكرًا كبيرًا، لأن يوفنتوس قدم مباراة ضخمة، والفريق قاتل حتى النهاية، ومانذوزكيتش وماتويدي نجحوا في استغلال الفرص".

وأضافت الصحيفة: "ركلة جزاء مشكوك في صحتها، احتسبها الحكم، وبوفون يتعرض للطرد، ويشارك تشزيني، ورونالدو ينجح في إنقاذ ريال مدريد، بفضل سذاجة يوفنتوس، بعد مباراة مثالية، يوفنتوس لا يستحق هذه النتيجة، وهي بالنسبة لبوفون نكتة مدهشة! .. لأن الحارس الأسطوري لا يستحق أن ينهي مسيرته في أوروبا هكذا، وفريق أليجري يستحق التصفيق فقط".

بينما علقت صحيفة "كوريري ديلو سبورت" والتي جاء عنوانها كالتالي .. "رونالدو ينهى الأمور".

وقالت الصحيفة "ماندزوكيتش يسجل ثنائية، وماتويدي قرب الأمور من يوفنتوس، ولكن تم حرمان أليجري من كل شيء بفضل ركلة جزاء قاتلة، وبوفون يجن جنونه، ويطرد، ورونالدو يقود فريقه للمجد، وأليجري يصب غضبه على راموس الذي تواجد في النفق المؤدي إلى غرف خلع الملابس".

فيما علّقت صحيفة "كوريري ديلا سيرا".. والذي جاء عنوانها كالآتي .. "يوفنتوس ينتصر ولكن لا يتأهل إلى نصف النهائي".

وقالت الصحيفة: "أنه أمر مؤلم بشكل سيء، وما حدث غير عادل، ريال مدريد تأهل لدور نصف النهائي، وبات قريبًا من دوري الأبطال، للمرة الثالثة على التوالي، لكن يوفنتوس يستحق المزيد، البيانكونيري لعب بقوة، وبشخصية كبيرة وكل شجاعة، وجماهير البرنابيو صعقت من الأهداف التي دخلت شباك فريقهم".

وأضافت: "يوفنتوس يخسر بشرف، وبطريقة عبيثة وأليمة، الفريق حارب، وريال مدريد كان ضعيفًا مثل ، ولكن يوفنتوس لم يكن محظوظًا، بوفون كان جدارًا في المباراة، ولكن الحكم غير كل شيء".

ونواصل مع صحيفة "لاجازيتا ديلو سبورت" التي جاء عنوانها كالتالي .. "رونالدو يسجل ركلة جزاء في الدقيقة 97 ويطيح بالبيانكونيري".

وقالت الصحيفة في تقريرها عن المباراة: "ريال مدريد يقصى يوفنتوس في البرنابيو، بطريقة غير عادلة، بعد ركلة جزاء صوبها رونالدو، وملحمة يوفنتوس تنتهي".

وأضافت: "بالفعل يوفنتوس خرج من دوري الأبطال لكن الفريق مرفوع الرأس، وحلم بوفون انتهى بخطأ تحكيمي".

ونختتم بشبكة "توتو سبورت" الإيطالية التي جاء عنوانها كالتالي: "حلم يوفنتوس ينتهى مرة أخرى على يد رونالدو".

وقالت الشبكة: "رونالدو أكثر من مجرد وحش، بل كابوس لأحد أفضل حراس المرمى في التاريخ، يوفنتوس حاول فعل كل شيء، لكن هناك صاروخ ماديرا".

ونقلت الشبكة تصريح لـ"ماريو سكونتيرتي" صحفي بـ"RMC SPORT" الذي أكد أن ركلة الجزاء صحيحة، مؤكدًا أنه لا يريد تقييم اداء الحكم في المباراة، وبرر سبب غضب بوفون بأن حلم "أفضل حارس في التاريخ" انتهى بهذه الطريقة".


نشكركم لاهتمامكم لـ قراءة ومتابعة كل جديد عن تعليق الصحف الإيطالية على خروج يوفنتوس من دوري الأبطال على رياضة 365 ونؤكد عليكم بان محتوي موضوع الخبر تم كتابته بواسطة بطولات وربما تم نقل اوالاقتباس منه ونتمنى لكم كل التوفيق في سعيكم