كرة قدم

تحليل رياضة 365 – ماذا يحتاج الزمالك ضد الرجاء في غياب أوباما

  • 1/9
  • 2/9
  • 3/9
  • 4/9
  • 5/9
  • 6/9
  • 7/9
  • 8/9
  • 9/9

تأكد بشكل كبير غياب يوسف أوباما عن في مواجهة الرجاء في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا غدا الأربعاء، خسارة للزمالك لن تكون على مستوى صناعة اللعب فقط.

ويلعب أوباما دورا في خط وسط الزمالك لا يجعله اللاعب رقم 10 بالواجبات التقليدية، بل أقرب للاعب رقم 8 ثان في وسط الفريق الأبيض.

ودور أوباما في وسط الزمالك ظهر جليا في مباراة الذهاب التي حسمها رجال جيمي باتشيكو بهدف أشرف بنشرقي.

أهدر أوباما فرصة تأمين المباراة للزمالك بهدف ثان، لكنه قدم مباراة كبيرة في وسط الملعب أظهرت الرجاء غير قادر على الخروج بالكرة بالتدرج الطبيعي المعتاد عليه.

ويعتمد الرجاء بشكل كبير على تمريرات الثلاثي بدر بانون وعمر العرجون وفابريس نجوما المتقنة في بناء هجماته.

ولا يستغرق الرجاء وقتا طويلا في التحضير بالكرة، يلعب بشكل مباشر وسريع مستغلا الكرات الطولية المتقنة التي تخرج من ثنائي خط الوسط.

ويعتمد الرجاء في ذلك على قلب دفاعه بانون أو لاعب الارتكاز عمر العرجون الذي ستجده دائما قريب من قلبي الدفاع ليستقبل الكرة بالإضافة إلى شريكه في خط الوسط نجوما الذي يمتاز هو الآخر بنسبة تمريرات صحيحة تصل إلى90%.

وبتمريرة طولية متقنة من أي منهم، تصل الكرة إلى الخط الأمامي للرجاء والباقي معروف.

وهذا ما أدركه باتشيكو جيدا، فماذا فعل؟

ومع تكفل مصطفى محمد بالضغط على بانون ليحرمه من المشاركة في بناء اللعب، لعب أوباما الدور الثاني بالضغط على الأقرب للكرة من الثنائي العرجون ونجوما.

وفي هذه الصور سنجد كيف كان أوباما يلعب دورا هاما في خطط جيمي باتشيكو لإفساد هجمات الرجاء.

هنا ستجد أوباما دائما ملتزم برقابة نجوما بصرف النظر عن امتلاكه الكرة من عدمها.

1

2

3

4

5

الدور الذي كان مطلوبا من أوباما دائما هو حرمان نجوما من التسلل بين خطي الوسط والدفاع، والمشاركة في هجمات الرجاء.

وهو ما نجح فيه أوباما بشكل كبير، ليصبح الرجاء غير قادر على صناعة هجمة منظمة على مرمى الزمالك في الشوط الأول.

ولعب أوباما الدور نفسه مع عمر العرجون لاعب الارتكاز الذي كان يحاول التقدم أحيانا للمشاركة في بناء اللعب، لكن كان يجد دائما صانع ألعاب الزمالك ملتزما بالضغط عليه.

image

2

3

وتثبت الخريطة الحرارية لتحركات أوباما التزامه بالتحرك في الأماكن التي يخرج الرجاء منها بالكرة ونصف ملعب الزمالك.

image

واسترجع أوباما الكرة للزمالك 4 مرات بنفس قدر استعادة طارق حامد لاعب الارتكاز للكرة.

ربما عاب أوباما التأخر أحيانا في تمرير الكرة وهو ما تترجمه نسبة تمريراته الصحيحة التي بلغت 77% فقط، ومع غياب فرجاني ساسي احتاج الزمالك تمريرات أفضل وأسرغ.

لذلك بديل أوباما ضد الرجاء يجب أن يكون قادرا على تقديم نفس الأدوار، فيجب أن يؤدي الضغط على ثنائي الوسط عندما يستلم الكرة، ولا ينتظر حتى يمرر الكرة لمن يصنع الخطورة على المرمى.

اقرأ أيضا - ماذا يفعل الزمالك بدون أوباما

نشكركم لاهتمامكم لـ قراءة ومتابعة كل جديد عن تحليل رياضة 365 – ماذا يحتاج الزمالك ضد الرجاء في غياب أوباما على رياضة 365 ونؤكد عليكم بان محتوي موضوع الخبر تم كتابته بواسطة Filgoal وربما تم نقل اوالاقتباس منه ونتمنى لكم كل التوفيق في سعيكم