كرة قدم

تشافي يكشف سبب تعثر برشلونة أمام غرناطة ويستفز جماهير برشلونة

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

محمد محمود - ابوظبي - كشف المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز المدير الفني لنادي برشلونة سبب التعثر أمام غرناطة في المباراة التي جمعتهما في الدوري الإسباني.

فشل البارسا في تحقيق الفوز أمام ضيفه غرناطة، في المباراة التي جمعت الفريقين في إطار منافسات الجولة الـ 24 بمسابقة الدوري الإسباني، حيث انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بينهما بثلاثة أهداف مقابل مثلهم.

برشلونة

وبدأ الفريق الكتالوني يبتعد بشكل كبير عن المنافسة على لقب الليجا للموسم الحالي 2023/2024، حيث يتواجد الفريق في المركز الثالث برصيد 51 نقطة بفارق 5 نقاط عن جيرونا صاحب المركز الثاني، وبفارق 10 نقاط عن ريال مدريد المتصدر.

تشافي ينتقد الفريق عقب تعثر برشلونة أمام غرناطة

انتقد تشافي مدرب برشلونة فريقه عقب التعادل مع غرناطة في الدوري الإسباني والابتعاد عن سباق التتويج بالبطولة، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد عقب المباراة.

تشافي ـ برشلونة
تشافي 

تشافي:- “اليوم ارتكبنا أخطاء، في مباراة فياريال ارتكبنا أخطاء عندما كان الفوز في متناول أيدينا. اليوم كان لدينا عدة فرص لحسم المباراة، لكن قدمنا لهم هدايا في فرص كانت خالية من الخطر”.

وتابع:- “الفريق امتلك الإيمان والشجاعة والرغبة ولكن هذا لا يكفي للأسف، كان لدينا فرصة لتقليص الفارق مع جيرونا والبقاء في السباق على اللقب لكن الأمور أصبحت أكثر صعوبة”.

وأضاف:- “اذا سجلنا الهدف الثاني كانت المباراة ستتغير، لكن هذا ملخص الموسم، نصنع الفرص لكن نهدي الخصم الكثير. هذا ملخص الموسم، اخطاء جسيمة ولا يمكن السماح بها”.

برشلونة
برشلونة

وواصل:- “الليجا أصبحت أصعب، ولكن نحن لم ولن نستسلم، سوف ننافس بكل ما لدينا ونريد ان ننهي الموسم بأفضل صورة”.

وأكمل:- “كمدرب لا يجب أن أستسلم، يجب علي أن أصحح أكثر، يجب علي أن أدعمهم أكثر، نحن على بُعد 10 نقاط من الصدارة، لا نستسلم ولكن الأمور أصبحت صعبة للغاية.”

وأضاف:- “هذه هي طبيعة الرياضة، العام الماضي لم نعاني من الكثير من الإصابات، منذ إصابات المدافعين الثلاثة، لم نواجه الكثير غيرها.. وهذا العام قمنا بتغيير الكثير في خط الدفاع. لكن ما يفسر الفرق بيننا وبين مدريد وجيرونا هو الأخطاء الفادحة”.

وأختتم حديثه قائلاً:- “الرئيس إيجابي، التقينا بعد المباراة وحثَّنا على المتابعة، لكن نعم، كان هناك لمحة من الإحباط، حسنًا، ليس لمحة، الإحباط كان كاملاً الصراحة”.

Advertisements
Advertisements

قد تقرأ أيضا