الارشيف / الكرة الأوروبية

راكيتيتش ساخطا على جلوسه كبديل: هل تعرف شعور ابنتي حين أنتزع منها لعبة؟

يشعر بحزن شديد لأنه لم يعتد على الدكة، لا يرضى أبدا بمتابعة اللقاء كمتفرج بعدما كان عنصرا لا غنى عنه في الكتيبة الكاتالونية.

لم يعد أساسيا في حسابات المدرب إرنستو فالفيردي، بات أسيرا لدكة البدلاء وهذا قد يعجل برحيله عن نادي حامل لقب الدوري الإسباني.

وقال الكرواتي إيفان راكيتيتش بنبرة حزينة خلال حواره مع قناة Movistar:"كيف أستمتع بالأمر؟ مثلما قلت مرارا، كيف تشعر ابنتي حين أنتزع منها لعبة؟ ستحزن. حسنا، أشعر بالمثل. أخذوا مني الكرة".

وأضاف "أتفهم وأحترم قرارات المدرب أو النادي، لكن أعتقد أني قدمت الكثير في هذه السنوات الخمس وكنت دائما في قمة مستواي. وما أريده هو مواصلة الاستمتاع باللعب، هذا أهم شيء بالنسبة لي. عمري 31 عاما وليس 38، أشعر أني في أفضل مستوى".

لطالما كان راكيتيتش من أهم لاعبي برشلونة مثل جيرار بيكيه وخوردي ألبا ولويس سواريز والأيقونة ليونيل ، لكن بعد انتداب النادي للهولندي الشاب فرينكي دي يونج، بات الأول احتياطيا في صفوف بلاوجرانا.

وشارك راكيتيتش في 10 مباريات فقط بالموسم الحالي وأرسل تمريرة حاسمة.

ويقضي راكيتيتش موسمه السادس مع برشلونة وفاز مع الفريق بـ14 لقبا.

وقالت تقارير إن عمالقة إيطاليا، يوفنتوس وإنتر ميلان وميلان، يودون التعاقد مع اللاعب السابق لفريق إشبيلية.

نجم إسبانيا السابق يعتزل كرة القدم

بالصور - نجوم الكرة في عزاء علاء علي

قائمة ممنوعات لامبارد في

جمال محمد علي: لا علاقة للسحر بحصولنا على منشفة حارس غانا

الملعب الوطني في تشيلي.. مكان الدم

ساسي يتحدث عن أزمته مع البنزرتي

نشكركم لاهتمامكم لـ قراءة ومتابعة كل جديد عن راكيتيتش ساخطا على جلوسه كبديل: هل تعرف شعور ابنتي حين أنتزع منها لعبة؟ على رياضة 365 ونؤكد عليكم بان محتوي موضوع الخبر تم كتابته بواسطة Filgoal وربما تم نقل اوالاقتباس منه ونتمنى لكم كل التوفيق في سعيكم